بيت أل سعفان
مرحبآ أل سعفان المحترمين

بيت أل سعفان

منتدى عائلات سعفان
 
الرئيسيةضع بريدك ليصلك إقرأ القرءان الكريمس .و .جالتسجيلدخولبحـثمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 تفاعلات الحساسية أثناء التخدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعفان مدينة السادات
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

رقم العضوية : 1
ذكر العمر : 41
الجنسية : مصر-أم الدنيا
تاريخ التسجيل : 21/07/2008
عدد الرسائل : 150

مُساهمةموضوع: تفاعلات الحساسية أثناء التخدير   31st يوليو 2008, 7:45 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تفاعلات الحساسية أثناء التخدير


يحدثنا الدكتور أحمد محمد غانم نائب مقيم تخدير ورعاية مركزة بمستشفى المطرية التعليمى عن تفاعلات الحساية أثناء التخدير.. حيث يقول:

تمثل الحساسية الزائدة أثناء التخدير حدثا لا يمكن التنبؤ به وقد يؤدى إلى مضاعفات تهدد حياة المريض و هذا الحدث يتطلب تفهما و تقييما جيدًٍا لها.


ومما قد يزيد من احتمالية حدوثها لدى المريض هو وجود حساسية مزمنة من عقار ما أو معاناة المريض من حالة مماثلة فى الماضى وتشتمل على زيادة الحساسية أثناء أو بعد إعطاء عقار (الانافيلاكسيس) الطريق التقليدى و الطريق التبادلى لتنشيط النظام المكمل (الكومبليمنت) و أخيرًا التفاعلات الشبيهة.

وتتفاوت الشواهد الإكلينيكية لزيادة الحساسية فى حدتها من آثار بسيطة إلى أعراض مميتة و هذه الآثار تحدث نتيجة إطلاق مجموعة من المواد الكيماوية من الخلايا المسئولة عنها مثل (خلايا الماست و الباسوفيلس).

وأهم هذه المواد الكيماويةهو الهيستامين المسئول عن الآثار التى تحدث على الجلد مثل الآرتيكاريا و الطفح الجلدى كما أنه المسئول عن انخفاض ضغط الدم نتيجة الإرتشاح خارج الأوعية الدموية وتجمع الدم فى الأوردة.

ويعتبر انخفاض ضغط الدم من أهم أعراض الحساسية إذ أن وجود انخفاض شديد فى ضغط الدم أثناء التخدير بدون وجود سبب ظاهر يعتبر من أهم الدلائل على بداية ظهور الحساسية.

وأخطر هذه الأعراض هى الأعراض الخاصة بالجهاز التنفسى وتشمل تقلص الشعب الهوائية و الأرتشاح بالرئة التى قد تؤدى إلى انخفاض ضغط الأكسجين الشريانى وقد تؤدى إلى الوفاة.

هناك مجموعة كبيرة من العقاقير التى قد تستخدم أثناء التخدير والتى قد تؤدى إلى الحساسية ومنها مرخيات العضلات, المواد المخدرة الوريدية, المخدرات الموضعية, مسكنات الألم, البروتامين، لاتيكس، الأسمنت الطبى المستخدم فى عمليات العظام, الكيموبابين المستخدم فى إذابة الإنزلاق الغضروفى, المانيتول, المضادات الحيوية, الأسبرين, والأنسيولين.

ومن الممكن الإقلال من حدوث الحساسية عن طريق الابتعاد عن العقاقير المسببة لها وتحضير المرضى عن طريق مضادات الهيستامين 1 ,2 كما أنه من الممكن اعطائهم الكورتيزون.

وللتعامل مع الحساسية يجب وجود خطة علاج فعالة وجاهزة للإستخدام, وتنقسم هذه الخطة إلى قسمين:
• القسم الأول:
وهى الخطة المبدئية والتى يتطلب استخدامها فور حدوث الحساسية وتشمل التوقف عن استخدام العقار المسبب, المحافظ على تنفس المريض وزيادة نسبة الأكسجين المستنشق إلى 100 % كما أنه يتطلب حقن المريض عن طريق الوريد بالإدرينالين واعطاء المريض سوائل كثيرة للمحافظة على ضغط الدم.
• أما القسم الثانى:
من خطة العلاج فيتم تطبيقها بعد استقرار حالة المريض وتشمل حقن المريض وريديًا بمضادات الهيستامين, الكورتيزون، الأمينوفيللين, أيضًا يتم إعطاء مساعدات ب2 عن طريق الإستنشاق كما يتم إعطاء بيكربونات الصوديوم بعد مراجعة الغازات بالدم.
يجب حجز كل المرضى بعد تعرضهم لتفاعلات الحساسية الشديدة أثناء التخدير فى الرعاية المركزة لمدة 24 ساعة كما أنه من المهم تحديد العقار المسبب لتجنبه فى المستقبل.

مع تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفاعلات الحساسية أثناء التخدير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت أل سعفان :: الروميساء الطبى :: روميساء الصحه العامه-
انتقل الى: