بيت أل سعفان
مرحبآ أل سعفان المحترمين

بيت أل سعفان

منتدى عائلات سعفان
 
الرئيسيةضع بريدك ليصلك إقرأ القرءان الكريمس .و .جالتسجيلدخولبحـثمكتبة الصوراليومية

شاطر | 
 

 اللوز ومشاكلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعفان مدينة السادات
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

رقم العضوية : 1
ذكر العمر : 41
الجنسية : مصر-أم الدنيا
تاريخ التسجيل : 21/07/2008
عدد الرسائل : 150

مُساهمةموضوع: اللوز ومشاكلها   31st يوليو 2008, 7:51 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مشاكل اللوزتين



اللــوزتــــــــــان

مشكلاتها تبدأ عندما تلتهب.
خط الدفاع الاول ضد الميكروبات.
" اللوزتان نعمة ونقمة "
نعمة لأنها يقويان الجهاز المناعى للإنسان.
ونقمة عندما يلتهبان ويتحولان لبؤرة صديدية تصيب القلب بالروماتزم إذا تكرر اللتهاب أكثر من أربع مرات فى العام .. أو كان هناك " خراج " على اللوزتين.


فما هى علامات الخطر؟!، ومتى يجب استئصال اللوزتين؟!
هذا ما يجيب عنة الأطباء ....
بداية فإن من أكثر وأهم أسباب إرتفاع درجة الحرارة عند الأطفال هو إلتهاب اللوزتين بالحلق بسبب الميكروب السبحى وهو ميكروب معد جدًا. لذلك فإن عزل الطفل المصاب بهذا المرض هو ما يجب أن يكون للوقايه من انتشار العدوى حيث يكفى أن يتحدث الطفل المصاب أمام أخرين لينقل لهم العدوى. كما يجب منع الآخرين من إستعمال أدوات المريض المصاب كأسلوب مهم للوقاية. بهذا بدأ تحذيره دكتور يسرى مصطفى أستاذ الأنف والأذن والحنجرة المساعد بطب القاهرة، وأضاف ... اللوزتان خط الدفاع الأول ضد الميكروبات فى منطقة التجويف الفمى والبلعوم، ولكن عندما تلتهب اللوزتان إلتهابًا مزمنًا وتكون ما يعرف بالبؤرة الصديدية عندئذ يكون ضررهما أكثر من نفعهما. ولابد من إستئصالهما حتى لا تحدث حمى روماتزمية للقلب وإذا تأكدنا من أنهما السبب ففى هذه الحالة يكون استئصال اللوزتين هو الحل الأمثل مع إختيار الوقت المناسب. ويفضل أن تستأصل اللوزتان بعد سن ثلاث أو أربع سنوات حتى يستفيد الطفل من الوظيفة الأساسية لهما، فهما جزء من جهاز المناعة. وفى بعض الأحيان يكون الضرر من اللوزتين شديدًا أو يسببان ضيقا فى التنفس والبلع لكبر حجمهما، وفى هذه الحالة يمكن استئصالهما فى أية سن. ولأن هناك فى أى عملية نسبة حدوث مضاعفات، فإنه قد تحدث مضاعفات قليلة مثل حدوث نزيف بعد العملية إما مباشرة خلال 24 ساعة، فى هذه الحالة يجب على المريض أن يدخل المستشفى مرة أخرى لإيقاف النزيف تحت التخدير، وإما بعد خمسة إلى سبعة أيام وهذا ما يسمى بالنزف الثانوى وعلاجه غالبًا ما يتم بإعطاء المضادات الحيوية وأدواية النزف وتنظيف مكان العملية. ومن المضاعفات الأخرى التى نادرًا ما تحدث حدوث تغيير فى الصوت أو حدوث إلتهابات مكان الجراحة وهذا غالبًا ما يحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية لفترة بعد العملية. ويجب على الطبيب تشخيص الحالة جيدًا قبل إجراء الجراحة حتى لا يكون السبب هو إلتهابات الحلق وليس إلتهابات اللوزتين، وفى هذه الحالة لايفيد استئصال اللوزتين بل أحيانًا تزيد إلتهابات الحلق عما سبق. وإذا كانت الحالة ليست شديدة ولم تصل إلى حالة البؤرة الصديدية وتم معرفة ذلك عن طريق شكوى المريض والكشف الإكلينيكى والتحاليل المعملية ففى هذه الحالة يمكن إعطاء المضادات الحيوية سواء لفترة قصيرة أو لفترات طويلة كوقاية من الإلتهابات " الميكروب السبحى " ويجب عدم التسرع باتخاذ القرار الجراحى ..... ولقد دخل استخدام الليزر فى إجراء هذه الجراحة فى البالغين وليس فى الأطفال وذلك تحت التخدير الوضعى حيث يجلس المريض كما يحدث فى عيادات الأسنان ويمرر شعاع الليزر على اللوزتين فيسبب لهما ضموراَ وهذا يمنع تكرار الالتهابات بنسبة أكثر من 90 %.
وفى هذه الحاله يتجنب المريض التخدير الكلى والدخول فى حجرة العمليات. كما يمكنه أن يمارس حياته الطبيعية مباشرة بعد استخدام الليزر ولا تمنعه الجراحة عن ممارسة عمله وتحافظ على طبيعة الصوت وهذا مطلب الكثير من المهن الصوتية كالمدرس والمطرب والمذيع وما إلى ذلك ...



مع تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللوز ومشاكلها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت أل سعفان :: الروميساء الطبى :: روميساء الصحه العامه-
انتقل الى: